حبيبي يارسول الله
السَّـــلاَمُ عَلَيْــكُمُ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكـــَـاتُهُ
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

حبيبي يارسول الله

•*´¨`*• ۩ ۩ حبيبي يارســـــــــول الله ۩ ۩ •*´¨`*• ((صلى الله عليه وسلم ))
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
السَّـــلاَمُ عَلَيْــكُمُ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكـــَـاتُهُ حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مثوانا ومثواكم ومن حوض الحبيب سقانا وسقاكم وعلى طريق الخير سدد خطانا وخطاكم طبتم وطاب ممشاكم وتبوأتم من الجنة منزلا اهلا ومرحبا بكم في منتدى حبيبي يارسول الله واسعد الله اوقاتــــكم بذكره ورضـــاه ولا تنســـــــوا قول الله تعالى (وما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد) *** قال الله تعالى: إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً -- اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين **** اللـــــــــــــــــــــهـم اغــــفر للــمؤمنين والمــؤمنات الأحــياء منهم والأمـــوات قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :من استغفر للمؤمنين والمؤمنات ، كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة **** قل للمعـاصي كفايه قل للذنوب كفـايه قل لنفسك كفــــايه قل للمحرمات كفايه ابدء بطاعه ربك ربما تأتيك النهاية **** ڪن ڪأفـضل مـا يمڪـنك أن تــڪون ودع النــاس يقــولـون مـا يــقولون وأعــلـم أن الـڪـون لــه ربــآ يقـــول للشـيء ڪــن فيــــڪون
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأخيرة
ديسمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية
ديسمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 تابع أكثر من ألف دعوة في اليوم والليلة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو اسلام

avatar

عدد المساهمات : 348
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

مُساهمةموضوع: تابع أكثر من ألف دعوة في اليوم والليلة   السبت 21 أبريل 2012 - 20:02

الاعتداء في الدعاء

قال
تعالى { ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ
الْمُعْتَدِينَ } (الأعراف : 55). وقال صلى الله عليه وسلم «سيكون قوم
يعتدون في الدعاء» (أبو داود).
الاعتداء مجاوزة الحد، ومن صور ذلك:

طلب ما منعه الله وحرمه على عباده في الحياة الدنيا ، كما سأل أصحاب موسى
عليه السلام . أن يروا الله جهرة أو يطلب الولد من غير زواج .
التنطع في سؤال تفاصيل الأمور .. مثال : اللهم إني أسألك القصر الأبيض عن يمين الجنة إذ دخلتها
3 رفع الصوت في الدعاء : فوائد الإسرار بالدعاء
قال شيخ الإسلام ـ رحمه الله ـ:
1ـ أنه أعظم إيمانا، لأن صاحبه يعلم أن الله يسمع الدعاء الخفي وأبلغ في الإخلاص والخضوع والخشوع .
2ـ أنه أعظم في الأدب والتعظيم ، لأن الملوك لا ترفع الأصوات عندهم ، ومن رفع صوته لديهم مقتوه ، ولله المثل الأعلى .
أنه
دال على قرب صاحبه للقريب، لا مسأله نداء البعيد للبعيد ، ولهذا أثنى الله
على عبده زكريا بقوله { إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيّاً } مريم : 3 .
فلما استحضر أن الله أقرب إليه من كل قريب أخفى دعاءه ما أمكنه .
جــوامــع الــدعــاء


يستحب للعبد أن يسأل الله بكلام مختصر مفيد يدل على أكبر المعاني بأقل الألفاظ .
قالت عائشة رضي الله عنها « كان النبي صلى الله عليه وسلم يستحب الجوامع في الدعاء ويدع ما سوى ذلك » (أبو داود).
من هذه الأدعية :

« اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ، ما علمت منه ومالم أعلم ،
وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ، ماعلمت منه وما لم أعلم ، اللهم إني
أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك ، وأعوذ بك من شر ما استعاذ منه عبدك
ونبيك ، اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل ، وأعوذ بك من
النار وماقرب إليها من قول أو عمل ، وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرا »
(ابن ماجة).
قال بعض العلماء : هذا من جوامع الدعاء ، لأنه إذا دعا بهذا فقد سأل الله من كل خير ، وتعوذ به من كل شر..

«اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي ،
وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي ، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير ، واجعل
الموت راحة لي من كل شر » (مسلم).
وقد جمع في هذا الحديث صلاح الدين والدنيا ، والآخرة.
3ـ « اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار» (متفق عليه).
4- «اللهم اغفر لي، وارحمني، واهدني، وعافني، وارزقني» (مسلم).
فهذه الدعوات تجمع لك مطالب دنياك وآخرتك كما قال صلى الله عليه وسلم: «فهولاء تجمع لك دنياك وآخرتك». (مسلم).
دعاء الذهاب إلى المسجد
«
اللهم اجعل في قلبي نورا ، وفي بصري نورا ، وفي سمعي نورا ، وعن يميني
نورا ، وعن يساري نورا ، وفوقي نورا ، وتحتي نورا ، وأمامي نورا ، وخلفي
نورا ، واجعل لي نورا » (مسلم).
قال العلامة الطيبي رحمه الله : معنى
طلب النور للأعضاء عضوا عضوا أن يتحلى بأنوار المعرفة والطاعات ويتعرى عما
عداها ، فإن الشياطين تحيط بالجهات الست بالوساوس فكان التخلص منها
بالأنوار السادّة لتلك الجهات ».



إن هذا النور الذي يطلبه
الرسول صلى الله عليه وسلم من ربه ويعلمنا أن نطلبه لحفظ جوارحنا، لا يكون
إلا من الله تعالى ، ومهما ابتغينا النور من غيره ، أو من منهج سوى منهجه
أضلنا الله تعالى . قال تعالى: { وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُوراً
فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ} النور: 40.
ففي هذا الحديث «10» دعوات يكررها المسلم كل يوم خمس مرات في كل صلاة وهو ذاهب إلى المسجد فيكون المجموع «50» دعوة .
دعاء الدخول الى المسجد :
« بسم الله ، اللهم صل على محمد ، اللهم افتح لي أبواب رحمتك » (أبو داود)
.دعاء الخروج من المسجد :

« بسم الله و الصلاة والسلام على رسول الله ، اللهم إني أسألك من فضلك» (أبو داود).
قال
العلامة إبن علاّن ـ رحمه الله ـ: والحكمة في تخصيص ذكر الرحمة بالدخول
والفضل بالخروج أن الداخل طالب للآخرة والرحمة أخص مطلوب له، والخارج طالب
للمعاش في الدنيا وهو المراد بالفضل وقد أشار إلى ذلك قوله تعالى {إِذَا
قُضِيَتِ الصَّلاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ
اللَّهِ } الجمعة 10.
ويكرر المسلم هذين الدعاءين في اليوم والليلة «10» مرات « 5 » في الدخول ، « 5» في الخروج .
الدعاء بعد الأذان
« اللهم رب هذه الدعوة التامة ، والصلاة القائمة ، آت محمدا الوسيلة والفضيلة ، وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته » (البخاري).
ويتكرر هذا الدعاء مع المسلم في يومه وليله « 10» مرات « 5 » في الأذان « 5 » في الإقامة .
الشرح
: قوله « اللهم رب هذه الدعوة التامة » أي : دعوة الآذان « التامة »
الكاملة السالمة من نقص يتطرق إليها ولا يدخلها تغيير ولا تبديل ، بل هي
باقية إلى يوم القيامة لأنها ذكر الله ويدعى بها إلى عبادته .
قوله « الصلاة القائمة » أي : التي ستقوم وتفعل بصفاتها .
قوله « آت محمدا الوسيلة » أي : أعط نبينا محمداً صلى الله عليه وسلم الوسيلة وهي أعلى منزلة في الجنة .
قوله « والفضيلة » وهي الرتبة الزائدة على سائر الخلائق ، ويحتمل أن تكون منزلة أخرى .
قوله
« وابعثه المقام المحمود الذي وعدته » أي : الشفاعة العظمى في موقف
القيامة ، لأنه يحمده فيه الأولون والآخرون ، ويحمده الخالق ، وهذه الشفاعة
مختصة به صلى الله عليه وسلم يشفع في أهل الموقف ليقضي بينهم ، بعدما
يستغيثون بآدم ثم نوح ثم إبراهيم ثم موسى ثم عيسى..... ثم يقول صلى الله
عليه وسلم « أنالها»
ثمرة هذا الدعاء بعد الأذان والإقامة : أنه تحل له شفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم يوم القيامة .
* تنبيهات على بعض الزيادات :
1 يقول بعضهم « اللهم إني أسألك بحق هذه الدعوة » والسنة : « اللهم رب هذه الدعوة التامة.. » .
2ـ يقول بعضهم « آت سيدنا محمدا » والسنة : « آت محمداً ... » بدون لفظة « سيدنا».
3ـ يقول بعضهم « آت محمداً الوسيلة والفضيلة ، والدرجة العالية الرفيعة » والسنة : دون ذكر الدرجة العالية الرفيعة
4 ـ يزيد بعضهم في آخر الدعاء « يا أرحم الراحمين » السنة : تركها لأنها لم تثبت في شيء من طرق الحديث.

كثير من الناس إذا قال المؤذن في آخر الإقامة « لا اله الا الله » قالو :
حقا لا إله ألا الله » والسنة : أن يقال مثل مايقول المؤدن في أذانه
وإقامته ثم يقول بعد ذلك « اللهم رب هذه الدعوة التامة ...» بدون لفظة «
حقا » .
6ـ يسمع من بعض الناس إذا أقيمت الصلاة قوله « اللهم أحسن
وقوفنا بين يديك » وهذا خلاف السنة : بل السنة أن يتابع المقيم في إقامته
فإذا فرغ قال « اللهم رب هذه الدعوة التامة ..».
مواضع الدعاء في الصلاة


1ـ دعاء الاستفتاح.
2ـ الاستعاذة.
3ـ البسملة.
4ـ النصف الأخير من سورة الفاتحة.
5ـ آمين.
6ـ الركوع.
7ـ الاعتدال من الركوع.
8ـ دعاء القنوت « الوتر ، أو النازلة ».
9ـ السجود.
10ـ بين السجدتين.
11ـ التشهد الأول .
12ـ الصلاة الابراهيمية.
13ـ أدعية بعد التشهد وقبل التسليم.
14ـ التسليم ومعناه.
دعـــاء الاستفتاح

الموضع الأول :
حكمه الاستفتاح : ـ ليستحضر المصلي عظمة من يقف بين يديه فيخشع له ، ويستحي أن يشتغل بغيره.
أدعية
الاستفتاح : وردت أدعية متنوعة عن النبي صلى الله عليه وسلم في الاستفتاح .
فالسنة في ذلك : أن ينوع بينها فتارة يقول هذا وتارة يقول غيره ... كما
ذكر ذلك شيخ الإسلام .
من الأدعية الواردة :
1ـ « سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك ولاإله غيرك» (أبو داود).
الشرح
>
« سبحانك اللهم وبحمدك »: أي سبحانك منزه عن كل نقص وعيب ومماثلة للمخلوق،
وبحمدك : والحمد هو الوصف بصفات الكمال مع المحبة والتعظيم .
> « وتبارك اسمك » : فاسم الله نفسه كله بركة .
مثاله : إذا سميت على الطعام لم يشاركك الشيطان فيه ، وإن لم تسم شاركك .
وإذا سميت الله عند الذبيحة كانت طيبة حلالاً ، وبدون تسمية تكون ميته حراماً . وهكذا..
> « وتعالى جدك » : أي علت عظمتك وارتفعت بحيث لا يساميها أي عظمة من عظمة المخلوق .
> «ولا إله غيرك» أي لا معبود بحق إلا الله .

« اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب ، اللهم نقني
من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، اللهم اغسلني من خطاياي
بالماء والثلج والبرد » (البخاري).
اشتمل هذا الحديث على « 3 » دعوات :ـ
>
الدعوة الأولى : اللهم باعد بيني وبين خطاياي ... » المعنى : أي : باعد
بيني وبين فعل الخطايا بحيث لا أفعلها ، وباعد بيني وبين عقوبتها إن
فعلتها.
> الدعوة الثانية : اللهم نقني من الخطايا ... » المعنى : أي
: اللهم طهرني من خطاياي طهارة كاملة ، وأزلها عني كما يطهر الثوب الأبيض
من الوسخ ، ووقع التشبيه بالثوب الأبيض ، لأن النقاء فيه أشد وأكمل لصفائه .
> الدعوة الثالثة : « اللهم اغسلني من خطاياي .. » أي أزل عني آثارها بزيادة التطهير بالماء والثلج والبرد .
3ـ « الله أكبر كبيراً ، والحمد لله كثيرا ، وسبحان الله بكرة وأصيلا » (مسلم) .
الشرح :
> « الله أكبر كبيرا » أي : الله تعالى أكبر من كل شيء في ذاته وأسمائه وصفاته و« كبيرا» أي أكبر كبيرا أو تكبيرا كبيراً .
> « والحمد لله كثيرا »: أي حمدا كثيرا .
> « وسبحان الله بكرة وأصيلا» : أي أول النهار وآخره ، وخص هذين الوقتين بالذكر لاجتماع ملائكة الليل والنهار فيهما .
*
تنبيه : وإذا بدأ الإمام بالقراءة في الصلاة الجهرية، وجب على المأموم أن
يقطع دعاء الاستفتاح ويستمع لقراءة الإمام لقوله تعالى: { وَإِذَا قُرِئَ
الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ }
الأعراف : 204
ذكره شيخ الإسلام : ومجموع ما يكرر من دعاء الاستفتاح
ويحرص المسلم أن يقوله في كل صلاة سواء كانت سرية أو جهرية ، فريضة أو
نافلة « لايقل عن «20» مرة ، وقد يزيد إذا زاد من صلاة النافلة، كصلاة
الضحى أو قيام الليل أو تحية المسجد ..
الاســتــعـــاذة
الموضع الثاني :
>
لون من ألوان الدعاء ، والدعاء هو الطلب سواء كان لجلب خير أو لدفع شر ،
ولما كان الدعاء لا يجوز لغير الله تعالى لأنه هو العبادة . كانت الاستعاذة
كذلك لأنها لون من ألوان العبادة .ولا يصح الالتجاء إلا إلى الله سبحانه
لأن غيره لا يملك مع الله شيئا ولا يستطيع أن يقدم في هذا الوجود أو يؤخر
شيئا إلا بإذن الله عز وجل .
> صيغتها :
1ـ أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .
2ـ صيغة أخرى « أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه » (أبو دواد).
3ـ « أعوذ بالسميع العليم من الشيطان الرجيم » .
ومعنى :
1ـ همزه : الموتة : نوع من الجنون والصرع يعتري الإنسان ، فإذا أفاق عاد إلى عقله.2ـ نفخه : الكبر
3ـ نفثه : الشعر المذموم .
« أعوذ بالله » أي : ألتجئ وأعتصم به ، فالله سبحانه هو الملاذ وهو المعاذ فاللياذ : لطلب الخير ، والعياذ : للفرار من الشر .
>
«الشيطان»: اسم: جنس يشمل الشيطان الأول الذي أُمر بالسجود لأبينا آدم
عليه السلام فلم يسجد، ويشمل ذريته أيضاً وهو من «شطن» إذا بعد، لبعده من
رحمة الله، فإن الله لعنه أي طرده وأبعده عن رحمته .
> «الرجيم» فعيل
بمعنى: راجم، وبمعنى : مرجوم . فهو راجم لغيره بالإغواء ، فهو يؤز أهل
المعاصي إلى المعاصي أزاً ، قال تعالى { أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا
الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزّاً}(مريم: 83) .

وهو مرجوم : بلعنة الله وطرده وإبعاده عن رحمته ، قال تعالى { قَالَ
فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ * وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى
يَوْمِ الدِّينِ}(الحجر : 43/53).
4ـ فائدة الاستعاذة :
ليكون الشيطان بعيدا عن قلب المرء ، وهو يتلو كتاب الله حتى يحصل له بذلك تدبر القرآن وتفهم معانيه والانتفاع به .
5- حقيقة الاستعاذة:
هي
الاستعاذة التي تحمل معاني الايمان باللّه والثقة به والاعتماد عليه قال
تعالي: { إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى
رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ } (سورة النحل: 99).
والاستعاذة لا تستقيم إلا مع الارتباط باللّه وتنفيذ أوامره لأنه اللّه عز وجل يتقبل في حماه أهل طاعته الذين يتوكلون عليه دون سواه.
مواطن الاستعاذه
1ـ عند قراءة القرآن : { فّإذّا قّرّأًتّ پًقٍرًآنّ فّاسًتّعٌذً بٌاللَّهٌ مٌنّ پشَّيًطّانٌ پرَّجٌيمٌ }النحل:98.

إذا قرأ بآية فيها ذكر النار أو توعد بالعذاب : قال القارئ أو المستمع
«نعوذ بالله من سخط وعذابه» كقوله تعالى { نّارٍ پلَّهٌ پًمٍوقّدّةٍ (6)
پَّتٌي تّطَّلٌعٍ عّلّى الأّفًئٌدّةٌ } (الهمزة :5 ، 6).
3ـ عند دخول
المسجد ، كان صلى الله عليه وسلم يقول: «أعوذ بالله العظيم، وبوجهه الكريم
وبسلطانه القديم من الشيطان الرجيم» (أبو داود).
4ـ عند نزول المكان سواء في الصحراء أو البناء ... الدعاء « أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق » (مسلم) .
كلمات الله كلها تامات لا يعتريها نقص ولا عيب ، وهي مباركات يعيذ الله بها من إستعاذ بها .

الاستعاذة برضى الله وبمعافاته من كل موجبات العذاب ، كما كان صلى الله
عليه وسلم يقول في سجوده « اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من
عقوبتك ، وأعوذ بك منك ، لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك »
(مسلم).
6ـ عند الغضب « أعوذ بالله من الشيطان الرجيم » (البخاري).

عند نباح الكلاب ، قال صلى الله عليه وسلم « إذا سمعتم نباح الكلاب ونهيق
الحمير بالليل فتعوذوا بالله منهن فإنهن يرين مالا ترون» (أبو داود)
8ـ عند نهيق الحمار ، قال صلى الله عليه وسلم « وإذا سمعتم نهيق الحمار فتعوذوا بالله من الشيطان ، فإنه رأى شيطانا » (البخاري ) .

عندما ينزغ الشيطان للإنسان ويوسوس له ، قال تعالى { وَإِمَّا
يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ
سَمِيعٌ عَلِيمٌ }الأعراف 200 .
10ـ عند دخول الخلاء « اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث » (متفق عليه).
11ـ من أذكار الصباح والمساء : قراءة المعوذتين « ثلاث مرات » ففيهما الاستعاذة من السحر والعين والحسد ...
12
ـ دبر كل صلاةقراءة المعوذتين ، الفجر والمغرب : ثلاثاً . وباقي الصلوات
«مرة واحدة » ففيهما تكرر الاستعاذة من السحر والعين والحسد .
13ـ
الاستعاذة من كل ما استعاذ منه النبي صلى الله عليه وسلم من « عذاب القبر
والنار ، الجبن ، البخل، الهرم ، العجز ، الكسل ، جهد البلاء، درك الشقاء ،
زوال النعمة ، عدم خشوع القلب ..».
14 - عند لبس الثوب : «اللهم لك الحمد أنت كسوتنيه ، أسألك من خيره وخير ما صنع له ، وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له » (أبو داود).
15ـ عند الخوف من الشرك : «اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وإنا أعلم ، وأستغفرك لما لا أعلم » (رواه أحمد).
16ـ
من رأى في المنام ما يزعجه : «أن يستعيذ بالله من الشيطان(1) ومن شر ما
رأى ثلاث مرات(2) وينفث عن يساره ثلاث(3)، يتحول عن جنبه الذي كان عليه(4)
ولا يحدث بها أحدا(5)» (مسلم).
17ـ عند الوسوسة في الصلاة : «أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ويتفل عن يساره » ثلاثا (مسلم).
18ـ دعاء من أصابه شك في إيمانه : « يستعيذ بالله(1) وينتهي عما شك فيه(2) ويقول آمنت بالله ورسله(3)» (مسلم) .
19 عند الريح : « اللهم إني أسألك خيرها وأعوذ بك من شرها » (أبو داود).
20ـ دعاء لقاء العدو وذي السلطان «اللهم إنّا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم» (أبو داود).
21ـ
عند غلبة الدّين والهم والحزن : «اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن،
والعجز والكسل، والبخل والجبن ، وضلع الدين وغلبة الرجال» (البخاري).
22ـ
عند الدخول على الزوجة ليلة الزفاف وعند شراء الدابة : «اللهم إني أسألك
خيرها وخير ما جبلتها عليه، وأعوذ بك من شرها وشر ماجبلتها عليه، وإذا
اشترى بعيرا فليأخذ بذروة سنامه وليقل مثل ذلك» (أبو دواد).
23ـ ما يعوذ
به الأولاد : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعوّذ الحسن والحسين «
أُعيذكُما بكلمات الله التامة ومن كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة»
(البخاري).
الارتباط بين سورة الفلق وسورة الناس :
سورة الفلق: تتحدث
عن الشرور التي يواجهها الانسان في حياته وهي ناتجة بطبيعة الحال عن وسوسة
الشيطان، وهذه الشرور الأربعة هي: من شر ما خلق(1)، ومن شر غاسق إذا
وقب(2)، ومن شر النفثات في العقد(3)، ومن حاسد إذا حسد(4).
سورة الناس : تتحدث عن الاستعاذة من الشيطان الموسوس للانسان
ومما
يؤكد الإرتباط بين السورتين تسميتهما بأسم واحد ونزولهما في وقت واحد قال
صلى الله عليه وسلم : «ألم تر آيات أنزلت علي هذه الليه لم ير مثلهن قط؟ قل
أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس» (مسلم)
أهمية الاستعاذة في حياة المؤمن
الإنسان
ليس له إلا الله ، لإنه خالقه وما لكه وربه وإلهه ، ومن للمخلوق إلا
الخالق ، ومن للمملوك إلا المالك، ومن للعبد إلا إلاهه ومولاه .

وما
للإنسان من ملجأ سواه ، لأن كل ما سواه ضعيف ، والله هو القوي وكل ما سواه
ذليل ، والله هو العزيز ، ولا حول ولا قوة لمن سواه إلا به وحده قال تعالى
: { فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ }
(الذاريات 50)
وطبيعة الإنسان لاتصلح إلا بالالتجاء إلى الله تعالى، فهو
خلق أصلا لعبادته ، فلا يستقيم حاله ، ولا تصلح حياته ، إلا مع الاستعانة
به والتوجه إليه بكل أنواع العبادة .
فاللجوء لا يكون إلا إلى الله تعالى وحده : وإلا كان الخسران والهلاك ، ولذلك يستعيذ المؤمن بالله « فاستعذ بالله ».
ولا
يجوز أبداً الاستعاذة بغير الله تعالى : لأن الاستعاذة بغير الله شرك
ولجوء لغير الله وهذا يدل على الولاء لغير الله والتوكل على من سواه
كالاستعاذة بالسحرة والعرافين ومن يذهبون إلى الأضرحة يعتقدون في أصحابها
النفع ...
مواطن لا يشرع فيها الاستعاذة
1 قال الإمام ابن القيم رحمه
الله : « لا تشرع الاستعاذة بين يدي كلام ، غير كلام الله » انتهى . من
بدء الحديث أو كلام وعظ ونحوه ، لأنه لا أصل له ، ولم ترد به السنة.


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : « لا تشرع الاستعاذة عند التثاؤب لأنه
لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم ، صحيح « أن التثاؤب من الشيطان » كما
جاء في الحديث ولكن لم يقل النبي صلى الله عليه وسلم : إذا تثاوب أحدكم
فليستعذ بالله منه . وخير الهدي هدي النبي صلى الله عليه وسلم .
* مسألة :
هل يستعيذ المصلي في كل ركعة أو يكتفي بالاستعاذة في الركعة الأولى ؟
>
قال الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ : فيه خلاف بين العلماء ، والأمر في
هذا سهل . فنقول إن استعذت بالله من الشيطان الرجيم في كل ركعة « فحسن »،
وإن لم تستعذ إكتفاءً بالركعة الأولى أجزأك
الــــبـــســـمــلـــه
الموضع الثالث:

> معناه : « بسم الله » أي : أبتدئ بكل اسم لله ، لأن لفظ « اسم » مفرد مضاف ، فيعم جميع الأسماء الحسنى .
> « الله»: هو المألوه المعبود، المستحق لإفراده بالعبادة ، لما اتصف به من صفات الألوهية وهي صفات الكمال .
> «الرحمن الرحيم»: اسمان دالان على أنه تعالى ذو الرحمة الواسعة العظيمة التي وسعت كل شيء، وعمت كل حي، وكتبها للمتقين .
سؤال : « بسم الله الرحمن الرحيم » هل هي آية تبدأ بها سور القرآن الكريم؟ الجواب :
1ـ اتفق أهل العلم : على أن البسملة جزء من آية من سورة النمل .

اختلف أهل العلم : هل هي آية من كل سورة ماعدا براءة . الذي عليه جمهور
العلماء أنها ليست آية من كل سورة : وإنما الغرض من استهلالها كل سورة بها
البركة والاستعانة.
3ـ واختلف العلماء هل هي آية من الفاتحة، والصحيح أنها ليست آية من الفاتحة.
أهمية البسملة في حياة المؤمن
>
البدء باسم الله هو استعانه بالله عز وجل: والذي لا يقدر سواه على شيء إلا
بإذنه فلا بد من الاستعانة به في كل شيء وذلك بابتدائه باسم الله .

> لا بد أن ترتبط كل أقوالنا وأعمالنا باسم الله ليكون اسم الله هو المنطلق الوحيد لحركة الحياة ونظامها
>
وإذا ما انطبع اسم الله على قلب الإنسان، فلا يمكن لمثل هذا الإنسان أن
تطاوعه نفسه فيخالف أمر الله في أي قول أو عمل، مادام قد انطلق في قوله
وعمله من اسم الله .
> الشيطان يتصاغر مع البسملة حتى يصير كالذبابة :
قال صلى الله عليه وسلم «لا تقل تعس الشيطان فإذا قلت، تعس الشيطان تعاظم
حتى يصير مثل البيت، ولكن قل: بسم اللّه، فإنه يتصاغر حتى يصير مثل الذباب»
(أبوداود) .
ومع تصاغر الشيطان يتصاغر تأثيره بلا شك .
ليس للإنسان انطلاقه صحيحه في هذه الدنيا، وسعادة حقيقة إلا إذا كان منطلقاً من اسم اللّه وحده، وكانت حياته في مرضاة اللّه.
أما
ما يخالف محبة اللّه ومرضاته فهو الذي يفسد الحياة ويشقيها لأنه سبحانه هو
الرحمن الرحيم، وعلى قدر الابتعاد عن الرحمن الرحيم يكون شقاء الإنسان.
مواطن البسملة
هي
أول كلمة في كتاب الله ، وبها يبتديء المنهج الرباني .واستعمالات البسملة
تعم كل أمور الدنيا والآخرة ، والمحيا والممات والحرب والسلام .

1ـ عند الأكل والشرب : لقوله صلى الله عليه وسلم « ياغلام سم الله ، وكل بيمينك ... » (البخاري).
2ـ عند الذبائح أو النحر : « بسم الله والله أكبر » (مسلم).
عند
إغلاق الباب وتغطية الإناء وإطفاء السراج ، قال صلى الله عليه وسلم « أغلق
بابك واذكر اسم الله عليه ، واطفئ مصباحك واذكر اسم الله عليه ، وخمّر
إناءك واذكر اسم الله عليه ..} (مسلم).
4ـ عند دخول البيت : من السنة أن تقول « باسم الله ولجنا ، وباسم الله خرجنا وعلى الله توكلنا » (أبو داود) .
5ـ عند الخروج من البيت : تقول « باسم الله توكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله » (أبو داود).
6ـ عند دخول المسجد: تقول « باسم الله والصلاة والسلام على رسول الله اللهم افتح لي أبواب رحمتك » (مسلم).
7ـ عند الخروج من المسجد: تقول « بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله اللهم إني أسألك من فضلك » (أبو داود).
8ـ عند النوم : « باسمك اللهم أموت وأحيا ». (البخاري).
9ـ عند الحرب : لقوله صلى الله عليه وسلم « اغزوا باسم الله » (متفق عليه).
10ـ
وعند ركوب البحر : إذ أخبر الله عز وجل عن نبي الله نوح عليه السلام بقوله
{ وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ
رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ ِ} هود 41
11ـ عند المرض : أن يضع المرء يده
على موضع الألم ويقول « باسم الله « ثلاثاً » ويقول سبع مرات « أعوذ بالله
وقدرته من شر ما أجد وأحاذر » (مسلم).
12 من أذكار الصباح والمساء :
يقول « بسم الله الذي لايضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع
العليم » ثلاثا ً (أبوداود).
13ـ عند الجماع : « بسم الله ، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا ...» (البخاري)
14ـ عند إدخال الميت القبر : « بسم الله وعلى سنة رسول الله » (أبو داود).
15 ـ عند الوضوء : « بسم الله» (أبو داود).
16ـ
دعاء الركوب : « بسم الله ، الحمد لله ، {سبحان الذي سخّر لنا هذا وما كنا
له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون} الحمدلله ثلاث مرات، الله أكبر ثلاث
مرات، سبحانك اللهم إني ظلمت نفسي فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت»
(أبو داود).
سؤال : هل يجوز كتابة البسملة على بطاقات الزواج ؟ نظرا لأنها ترمى بعد ذلك في الشوارع ، أو في سلال المهملات ؟ .
الجواب
: قال الشيخ ابن باز ـ رحمه الله ـ :يشرع كتابة البسملة في البطاقات
وغيرها من الرسائل ، لأنه صلى الله عليه وسلم كان يبدأ رسائله بالتسمية ،
ولا يجوز لمن تسلم البطاقة التي فيها ذكر الله أو آية من القرآن ، أن
يلقيها في المزابل ، وهكذا الجرائد لا يجوز امتهانها وألقاؤها في القمامات ،
ولا جعلها سفرة للطعام ، ولا ملفا للحاجات ، لما يكون فيها من ذكر الله عز
وجل ، والإثم على من فعل ذلك ، أما الكاتب فليس عليه إثم.
ماحكم قول « بسم الشعب ، بسم الوطن، وما شابهها ؟ »
قال
الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ:هذه العبارات إذا كان الإنسان يقصد بذلك
أنه يعبر عن الشعب ، أو أهل البلد فهذا لا بأس به ، وإن قصد التبرك
والاستعانة فهو نوع من الشرك .
النصف الآخر من الفاتحه
الموضع الرابع

وهي قوله تعالى { اهدنا الصراط المستقيم .. } إلى آخر سورة الفاتحة
هذه الآيات اشتملت على دعوات وهي تقرأ في كل صلاة فريضةً كانت أونافلة ، فهي ركن من أركان الصلاة .
جاء
في الحديث القدسي « قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين : فنصفها لي ونصفها
لعبدي ولعبدي ما سأل ... إلى أن قال: يقول العبد «اهدنا الصراط المستقيم ،
صراط الذين أنعمت عليهم ...» قال : فهؤلاء لعبدي ولعبدي ما سأل . (مسلم).
>
الدعوة الأولى : « اهدنا الصراط المستقيم » أي : المؤمن يسأل الله تعالى
في كل صلاة الهداية ورسوخه فيها وازدياده منها ، واستمراره عليها .
>
الدعوة الثانية: { صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ } المنعم
عليهم هم المذكورون في قوله تعالى { وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ
فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ
النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ
أُولَئِكَ رَفِيقاً } النساء69 أي أنعمت عليهم بطاعتك وعبادتك .
>
الدعوة الثالثة: { غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ } هم اليهود وكل من علم
الحق ولم يعمل به، أي سألت الله أن لا تتشبه ولا تتخلق وتسلك طريق المغضوب
عليهم.
> الدعوة الرابعة: { وَلا الضَّالِّينَ } : هم النصارى وكل من
جهل الحق ، أي سألت الله أن لا تتشبه ولا تتخلق بهم وتسلك طريق الضالين..
قال
الإمام ابن كثير ـ رحمه الله ـ: وقدم اليهود على النصارى في الذكر ، لأنهم
كانوا هم الذين يلون النبي صلى الله عليه وسلم حيث كانوا جيرانه في
المدينه بخلاف النصارى فإن ديارهم كانت نائية ، ولهذا نجد خطاب اليهود
والكلام معهم في القرآن أكثر من خطاب النصارى .
قال العلامة السعدي ـ
رحمه الله ـ : هذا الدعاء من أجمع الأدعية، وأنفعها للعبد ولهذا وجب على
الإنسان أن يدعو الله به في كل ركعة من صلاته، لضرورته إلى ذلك.
فرصة ثمينة غفران الذنوب بأيسر الأسباب
الموضع الخامس :

قول
« آمين » وقد جاء في فضل هذه الكلمة أحاديث منها . قوله صلى الله عليه
وسلم « إذا أمن الإمام فأمنوا، فإنه من وافق تأمينه تأمين الملائكة، غفر له
ماتقدم من ذنبه» (متفق عليه) .
معنى: « آمين » أي : اللهم استجب لنا ما سألناك من الهداية إلى الصراط المستقيم ... إلى آخره .
تنبيه:بعض المصلين لا يحرك لسانه في جميع الصلاة فيبقى مطبق الشفتين من أول صلاته إلى آخرها وهذا خطأ.
والصواب : قال شيخ الإسلام: يجب تحريك لسانه وهو مذهب الشافعي وأحمد.
وتتكرر
هذه الكلمة « آمين » مع المسلم في يومه وليله عدة مرات « 17 » مرة في
الفريضة ، و «12» مرة في السنن الرواتب ، و « 11» مرة في قيام الليل ، فهذه
«40» مرة يكررفيها المسلم لفظة «آمين» .
وهذا غير النوافل الأخرى كصلاة الضحى وتحية المسجد ...
قال العلماء : المراد « بتكفير الذنوب » في هذا الحديث الصغائر ، أما الكبائر فلا بدلها من التوبة .
والمراد بالملائكة الذين يؤمنون هم الذين يشهدون تلك الصلاة في الأرض والسماء .
قال الشيخ بكر أبو زيد ـ حفظه الله ـ: التأمين مشروع في موضعين :
> الموضع الأول : داخل الصلاة ، بعد قراءة الفاتحة من إمام ، أو مأموم ، أو منفرد، وعلى دعاء القنوت في وترٍ أو نازلة .
>
الموضع الثاني : خارج الصلاة ، يشرع التأمين بعد الفاتحة لقارئ ومستمع ،
وعلى الدعاء مطلقاً ، أو مقيداً ، كدعاء الخطيب ، أو في استسقاء أو نحوه
...
مسألة :هل يشرع للداعي أن يؤمن على دعاء نفسه ؟
قال الشيخ بكر
أبو زيدـ حفظه الله ـ : الظاهر ـ والله أعلم ـ نعم ، لأن التأمين دعاء ،
ولما ثبت من مشروعية التأمين بعد الفاتحة لقارئ وسامع داخل الصلاة وخارجها،
إذ الفاتحة دعاء فأمِّن عليه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تابع أكثر من ألف دعوة في اليوم والليلة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبيبي يارسول الله :: الفئة الأولى :: الاحاديـــــــث-
انتقل الى: